عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 07-22-2012
  #1
بسمة ~
Administrator
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,042
افتراضي أعراض غير متوقعة للاكتئاب يجب الاحتراس منها




تبدو بعض الأعراض المرضية للاكتئاب غريبة؛ فالاكتئاب أكثر من مجرد كون الشخص حزيناً، وله بعض العلامات الأخرى التي قد تندهش لها لذا يجب عليك أن تتعرف عليها بالتفصيل حتى تنتبه لما قد ينتج عنها من عواقب.
الحزن هل هو فعلا أحد علامات الاكتئاب؟
يمثل الشعور السائد بالحزن أحد العلامات الكلاسيكية للاكتئاب وربما يرفقه بكاء متكرر، وهناك أعراض أخرى منها انخفاض الثقة بالنفس، التشاؤم أو اليأس وأفكار الموت أو الانتحار، فلا يوجد اثنان من الناس يعانيان من اكتئاب بنفس الأعراض، كما لا تتفق العديد من الأعراض الشائعة مع القوالب النمطية لصورة الشخص حبيس الدمعة.
في الواقع، لا يشعر كل من يعاني من الاكتئاب بالحزن المستمر، فالبعض يفقد الاهتمام بالأشياء التي يهتم بها أو يستمتع بالقيام بها، لذا انتبه لهذه المجموعة المختلفة من الأعراض التي تتعلق وبشكل غير متوقع بالاكتئاب وهي:
الأرق:
ربما يعتقد من يعانون الأرق أن مشكلتهم هي اضطرابات النوم أو ببساطة التعرض للضغط المتزايد، لكن في الواقع يعتبر الأرق علامة شائعة للاكتئاب؛ حيث ترتبط اضطرابات الحالة المزاجية بعلاقة وطيدة مع أنماط النوم ولها تأثير على الشخص، فمن يعاني من الاكتئاب يتعرض لهذه المشكلات المرتبطة بالنوم ومنها:
- النعاس.
- الاستيقاظ المبكر.
- الإفراط من النوم.
الصداع، مشكلات المعدة أو آلام الظهر:
للاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب تأثيرات حقيقية على الجسم قد لا تتصورها، لكنها تصيب الجسم وبشكل ملموس، وسببها الأساسي مشكلات نفسية عقلية بدلا من كونها مشكلات جسدية، ويتضح هذا عندما لا يتوصل الفحص الطبي إلى سبب مادي للمشكلة حينها يكون الاكتئاب هو المذنب الحقيقي والسر الخفي وراءها.
الشعور بالملل:
يشتهر عن الاكتئاب بأنه سبب رئيسي لعدم وجود الحافز والشعور بالملل بصورة مستمرة حتى يصبح مشكلة صعبة، بالرغم من أن الملل الناتج عن الاكتئاب لا يعتبر شيئاً خطيراً لأنه من الأعراض المنهكة في كثير من الأحيان.
ومن علاماتها:
- يفقد الشخص الاهتمام بكل شيء وأي شيء.
- لا يلفت انتباهه أي نوع من الأنشطة.
- يبدو كل شيء بالنسبة له عملاً مزعجاً لا فائدة منه.
- عدم الرغبة في ارتداء الملابس عند الخروج.
- رفض حتى إعداد وجبة طعام.
- فقدان الحافز للذهاب إلى العمل.
عدم وجود رغبة جنسية بين المتزوجين:
قد لا يكون تضاؤل الرغبة الجنسية لدى المتزوجين دليلاً على مشكلة في العلاقة بينهم أو عدم التوازن الهرموني، إنما ناتج عن الاكتئاب، وفي هذه الحالة يصبح تنشيط هذا الجانب والاستجابة له من الحلول التي تخفف من حالة الاكتئاب.
عدم الارتياح والغضب:
يشمل الشعور بالتململ وعدم الارتياح، والبطء في النشاط العقلي والجسماني للشخص، لكن في أحيان أخرى يحدث العكس وهو زيادة غير طبيعية في مستوى النشاط حيث يطل على هذه المشكلة "الإثارة الحركية" ومن مؤشراتها التي يلاحظها الآخرين:
- عدم الارتياح.
- عدم القدرة على الجلوس.
- حركات متكررة بلا هدف.
النسيان والسهو:
يسبب الاكتئاب غالبا إعاقة للعقل مثل إضعاف التركيز والانتباه ويوصف من يعانون ذلك بحالة من الضباب العقلي وعدم القدرة على التركيز لفترات طويلة، ومن الأعراض الشائعة لذلك النسيان؛ حيث يجد الشخص صعوبة في تذكر الأحاديث، فقدان اللوازم المنزلية ومواعيده مع الغير.
الأوهام:
يتصور الشخص في حالات الاكتئاب الحادة بعض الأوهام والمعتقدات الخاطئة وتشمل هذه الأعراض:
- الذهان أو الهوس.
- انقطاع أو انعزال كبير عن الواقع.
- تطابق الحالة المزاجية وتكرارها.
- يأس.
- كراهية النفس فقد يرى الإنسان نفسه كشيطان.
- كراهية لبعض الأناس المحيطين.
- البغض لرمز معين والنظر إليه على أنه لا قيمة له.
بسمة ~ غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس