• مركز أسنانك الدولي

        مختصون بزراعة الأسنان وتركيبات الاسنان الزيركون


  • العودة   منتدى أسنانك > قسم الطب العام > الصحة النفسية للإنسان
    التسجيل التعليمـــات التقويم

    إضافة رد
    غير مقروء 08-23-2006
      #1
    asnanaka
    Administrator
    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 7,628
    إرسال رسالة عبر MSN إلى asnanaka إرسال رسالة عبر Skype إلى asnanaka
    افتراضي المهدئات ليست علاجا شافيا للأمراض النفسية



    ضرورة درس كل حالة من القلق النفسي قبل اللجوء إلى وصف العقاقير

    باتت الحبوب المهدئة والمسكنة زادا أساسيا للعديد من الأفراد الذين يعانون آلاما جسدية أو نفسية أو حتى وهمية. ويجد البعض في تناول هذه الحبوب ملاذا ضروريا للوقاية من «التفكير اللامتناهي في الهموم»،




    فهي تشكل إحدى المواد الأولية التي يتمكن مستخدمها من متابعة حياته في شكل يراه طبيعيا.

    وعن وظيفة هذه الأدوية والحالات التي يسمح أو يتم اللجوء إليها بالإضافة إلى طريقة التخلص منها في حال إدمانها، توجهت «الشرق الاوسط» إلى طبيب الأمراض النفسية جورج حداد الذي أوضح أن المهدئات ليست علاجا شافيا بحد ذاته، ويقتصر عملها على تهدئة الجهاز العصبي في شكل آني لتفادي الشعور بالاكتئاب أو القلق النفسي. وهذه الادوية غالبا ما ترافق العلاج الأساسي الذي يفترض أن يرتكز على الأدوية المضادة للاكتئاب التي تتطلب نحو أسبوعين ليظهر مفعولها على المريض «لذا وخلال انتظار النتيجة المرجوة وبعد درس حالة كل مريض، نصف المهدئات لفترة قصيرة حتى نجنبه الأعراض النفسية والجسدية التي يعانيها». ولفت إلى أن هذه الأعراض لا تظهر فجأة بل تتراكم طوال أسابيع وأشهر وأحيانا سنوات. وشدد على ضرورة درس كل حالة من القلق النفسي قبل اللجوء إلى وصف المهدئات «لأنه في حالات معينة يفضَّل اعتماد علاج «إدراكي ـ سلوكي»، فمثلا في حالات الفوبيا نعلِّم المريض من خلال تمارين معينة مواجهة الأشياء التي تخيفه أولا عبر تخيلها والتفكير بها ثم عبر مواجهتها في الواقع. وفي حالات أخرى منها إصابة المريض بنوبات هلع وما يرافقها من أعراض جسدية ونفسية، يعتقد خلالها انه سيفقد السيطرة على عقله أو سيموت. وهي مرحلة صعبة جدا نضطر إلى وصف علاج بالمهدئات. أما إذا كان المريض يعاني نوبات هلع متتالية فنضطر إلى اعتماد أدوية مضادة للاكتئاب إلى جانب المهدئات».



    لكن السؤال الأساسي يبقى: متى يصبح مستخدم المهدئات مدمنا عليها؟

    يجيب حداد أن الإدمان هو أخطر المضاعفات التي تنتج عن الاستعمال المتكرر للمهدئات ولفترة طويلة. لكننا لا نستطيع أن نحصر هذا الخطر بفترة زمنية محددة وثابتة ذلك أن هذا الأمر يعتمد على استعداد كل فرد وقابليته الجسدية والنفسية لإدمانها. ولفت إلى وجود أدوية تسبب إدمانا نفسيا وليس جسديا. أي يضطر المريض إلى تناول المهدئ لمعالجة أعراض نفسية منها التوتر، القلق الفكري، التشنج، الخوف. أما الإدمان الجسدي فيتميز بمطالبة الجسد بالمادة المهدئة أو المسكنة وذلك حين تظهر على المدمن آثار انسحاب العقار من الجسم منها آلام في الرأس، التقيوء، الضيق، التعرّق، الدوار مع الرغبة الشديدة في تناول الدواء وإذا فعل تزول آلامه.



    « ما العمل إذاً في حالة ادمان المهدئات نفسيا وجسديا؟

    ـ في البداية، لا بد من مرحلة الفطام اي ايقاف العقار نهائيا لان الحل لا يمكن ان يكون في رفع كمية الدواء فذلك سيؤثر حتما على اداء المريض الاجتماعي والمهني فيتراجع ويفقد تركيزه وتواصله مع محيطه.

    ويتضمن العلاج من الادمان مجموعة خطوات تبدأ باعتماد علاجات مهدئة مختلفة انما من العائلة نفسها للمادة التي ادمنها المريض. وهي مواد قادرة على ايقاف الاعراض الفطامية من دون ان يدمنها المريض لانها جديدة على جسده. وبعد ذلك تأتي مرحلة التأهيل. وحذر حداد من «المعالجة الذاتية للمدمن اي تلك التي لا تخضع لرعاية طبية. ذلك ان المريض يشعر بقدرة على معالجة نفسه من دون اي مساعدة او مرافقة طبية ولكن للاسف نادرا ما ينجح لان ارادته تتعطل لدى ظهور الرغبات القوية في تناول المادة بالاضافة الى وجود عوامل اخرى مسهلة لتعاطي الحبوب منها المشكلات العاطفية، الاجتماعية والمهنية وغيرها».
    صفحة جديدة 2

    إذا كان الموضوع قد نال إعجابك فلا تبخل على أصدقائك وأحبابك بهذه المعلومات على جميع مواقع التواصل الاجتماعي بإمكانك أن تعمم الفائدة بالضغط على أحد الأزرار

    asnanaka غير متواجد حالياً  
    رد مع اقتباس
    إضافة رد


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
    إبحث في الموضوع:

    البحث المتقدم

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة



    الساعة الآن 02:38 PM.



    تعريف :

    تعريف في بضعة أسطر عن المنتدى يمكنك وضع الوصف الخاص بك هنا هذا الوصف مجرد وصف تجريبي فقط من القمة هوست لتبين شكل الوصف .


    جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

    Powered by vBulletin® Version 3.8.4
    Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd